الجمعة، ٣ كانون الأول ٢٠١٠

توجه لاعتماد آلية جديدة في اعلان نتائج التوجيهي

قال مدير إدارة الامتحانات والاختبارات في وزارة التربية والتعليم الدكتور فايز السعودي ان الوزارة أعدت خطة تطويرية لاداء الامتحانات وامتحان الثانوية العامة "التوجيهي" للدورة الشتوية المقبلة التي ستبدأ في الحادي عشر من شهر كانون الثاني المقبل واتخذت حزمة إجراءات لترجمة هذه الخطة.

وأضاف الدكتور السعودي في لقاء مع "الدستور" ان الخطة تشمل مبادئ أساسية في التطوير ترتكز على المكاشفة والشفافية والمرونة في كل ما يتعلق بادارة الامتحانات وتصحيح اوراقه ووضع الاسئلة وادخال العلامات واختيار قاعات الامتحان ومن ثم استخراج واعلان النتائج بحيث يكون المواطن على علم ودراية بكل هذه الاجراءات.

واشار الى انه سيتقدم لامتحان الثانوية العامة للدورة الشتوية المقبلة 151776 مشتركا ومشتركة من الطلبة النظامين والدراسة الخاصة ومن كافة الفروع ومسارات التعليم الاكاديمية والمهنية ، منهم 72656 من الاناث 79120و من الذكور موزعين حسب الفروع التعليمية من الجنسين الذكور والاناث كالتالي: الفرع الادبي 43561 مشتركا ومشتركة ، الفرع العلمي 38379 ، الشرعي 428 ، المعلوماتية المسار الاول 43440 ، والباقي موزعون على الفروع المهنية.

وأعلن الدكتور السعودي أن إدارة الامتحانات تعمل وفق الخطة للوصول الى الطالب عبر قنوات متنوعة بدءا من المعلم والمدرسة كحلقة وصل دائمة ومن ثم عبر وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمقروءة ، وكذلك من خلال التواصل مع أولياء الامور والطالب ، كاشفا في هذا السياق عن أن إدارة الامتحانات ستقوم باستخدام برمجية "SMS" للوصول الى الطالب وتزويده بارشادات الامتحانات ومهارات الاجابة على أسئلة الامتحانات خلال الايام القليلة المقبلة.

وكشف الدكتور السعودي عن خط ساخن دائم في إدارة الامتحانات يجري العمل على استحداثه للتواصل مع أي مواطن بشأن أي ملاحظة أو أفكار أو اقتراحات تتعلق بالامتحانات بشكل عام وشتوية التوجيهي بشكل خاص ، مشيرا الى انه سيصار الى إعلان رقم هاتف "الخط الساخن" خلال الاسبوع المقبل وتعيين موظف للاشراف عليه ومتابعة الملاحظات والافكار والاقتراحات.

وحسب الدكتور السعودي ، تم إعداد إطار مرجعي لواضعي أسئلة امتحان الثانوية يتضمن مجموعة من المعايير الوطنية التي يجب ان تتوفر عند وضع الاسئلة من حيث موضوعية ورقة الامتحان ودقة الاسئلة ووضوح الطباعة وخلوها من الاخطاء الفنية والوقت الزمني. كما سيتم إعداد دليل أسئلة المهارات العليا واجاباتها لتكون وسيلة لتعريف الطلبة بنوعية اسئلة المهارات العليا من ضمن المادة الدراسية وكيفية ربط واستباط المعلومات واستنتاجها للاجابة على اسئلة الامتحان بحيث سيتم تعميم الدليل على المعلمين والمدارس في أقرب وقت ممكن.

وأعلن الدكتور السعودي أن العمل جار حاليا على اختيار قاعات امتحان الثانوية بما يوفر بيئة مناسبة وعادلة لجميع الطلاب من حيث مساحات القاعات وتوفير التسهيلات وان تكون الادوات والاجواء متقاربة الى حد ما في جميع القاعات. وكشف الدكتور السعودي في السياق ذاته عن فكرة قيد الدراسة والتطبيق لاختيار قاعات امتحان مناسبة في مؤسسات مدنية او حكومية من خلال تطبيق ومراعاة معايير متفق عليها من قبل جميع المعنيين وصلاحيات مفوض بها مدراء التربية والتعليم في الميدان التربوي لاختيار هذه القاعات حسب المكان والوضع المناسب.

وأشار الدكتور السعودي الى إجراءات وضوابط جديدة في خطة الامتحان للحد من الممارسات الخاطئة من قبل الطلبة ومن أجل زيادة فاعلية خطة الامتحان تتعلق في عملية نقل أسئلة الامتحان وفتح مغلفات الاسئلة بحيث سيصار الى اشراك جميع الطلبة في عملية ضبط الاجراءات وذلك من خلال عملية التوقيع عند عملية ضبط فتح الاسئلة في يوم الامتحان كما انه سيتم التشديد على منع ادخال الهاتف "الخلوي" ليس فقط الى قاعات الامتحان بل الى المدرسة نهائيا وذلك من خلال اجراءات معينة سيصار الاتفاق عليها بالتوافق مع اولياء الامور في هذا الامر بما فيه مصلحة الطالب وعدم تعريضه للحرمان من الامتحان.

وكشف الدكتور السعودي عن إجراءات سيتم اتخاذها بشأن إعلان نتائج الثانوية العامة بحيث يتم اعلانها وفق آلية مناسبة تقلل من الاثار السلبية لاعلان النتائج وما يرافق إعلانها من حوادث سير وحوادث اخرى غير مرغوبة بها وذلك بايصال النتيجة الى الطالب مباشرة بمجرد الانتهاء من اجراءات استخراج النتائج واقرار لجنة الامتحانات النتائج النهائية.

وأكد أن إدارة الامتحانات تتعامل بمرونة تامة بما فيه مصلحة الطالب عند اتخاذ أي إجراء يتعلق بالثانوية العامة من حيث التسجيل للامتحان او انتقال الطالب من قاعة امتحان الى أخرى بناء على معطيات وظروف طارئة او مبررات مقنعة للتربية والتعليم ، مشيرا الى انه سيكون هناك اجراءات لرفع مستوى الاداء في كل مدريات التربية والتعليم في المملكة للحد من المخالفات التي تحدث في المديريات سواء من الطلبة او اولياء الامور او اي جهة اخرى.

ودعا السعودي الجميع الى مساعدة وزارة التربية والتعليم والمشاركة في إبداء الرأي وطرح الافكار للتخفيف من رهبة الامتحان بشكل عام والتوجيهي بشكل خاص.

وشدد على دعوة الطلبة الى عدم اللجوء الى الوصفات الجاهزة من الاسئلة وان يحاول الطلبة فهم المادة ومراجعة المادة الدراسية المقررة في الكتاب المدرسي ، مشيرا الى ان الاطار المرجعي الذي تم اعداده لواضعي الاسئلة يتضمن مجموعة من المعايير ابرزها ان تعتمد مواصفة الاجابة النموذجية على فهم الطالب وتعبيره بحيث تكون الاجابة ليست بنفس حرفية كلمات الاجابة النموذجية الموجودة في الكتاب المدرسي وذلك من اجل تنمية مهارات الطالب والتركيز على الفهم والاستنباط وليس الحفظ والتلقين.

هناك تعليقان (٢):

  1. التوجيهي هو مصطلح عامي يستخدم في بعض الدول العربية، يشير إلى شهادة الثانوية العامة التي تخول الطالب أو الطالبة الدخول إلى الجامعة. التوجيهي أو ما يسمى الثانوية العامة أو الثالث الثانوي في بعض البلدان العربية هو مرحلة نهائية للمدرسة والتي يكون قد اجتاز الطالب فيها اثنا عشر صفاً دراسياً من مرحلة التأسيس الابتدائية مروراً بالإعدادية ومرحلة الثانوية. والتوجيهي عادة عبارة عن سنة دراسية واحدة تتكون من فصليين دراسيين، كلاهما مهمان، وعادةً يدرس التوجيهي العلمي المواد (فيزياء\حاسوب\أحياء\رياضيات م1\عربي م1\إنجليزي م1\ثقافة عامة م1 \ كيمياء\دين\علوم أرض\رياضيات م2\عربي م2\إنجليزي م2\ثقافة عامة م2)، وقد يختلف ذلك من دولة إلى أخرى. ويجب على الطالب الملتحق النجاح في كل المواد. وتعطى نتائج التوجيهي من خلال امتحانات وزارية نهائية.
    بقلم / شركة تنظيف منازل بالدمام

    ردحذف