الجمعة، ١٥ تشرين الأول ٢٠١٠

منتدى الاخبار • في حفل الزعبي وغيشان "سمعة" يهدي وزير الثقافة "بكسة" بندورة

في حفل الزعبي وغيشان "سمعة" يهدي وزير الثقافة "بكسة" بندورة !

صورة




وسط حضور جماهيري غفير وعدد من الزملاء الصحفيين وأبناء الوسط الفني والثقافي وقع الزميلان احمد حسن الزعبي ويوسف غيشان كتابيهما الجديد برعاية الفنان الكوميدي الكبير موسى حجازين .

وصدر كتابا الزميلين الزعبي (أوجاع وطن) وغيشان (هكذا تكلم هردبشت) حديثا عن دار ورد للنشر والتوزيع ، ويتضمن كل كتاب على اكثر من 90 مقال ونص ساخر بعضها نشر وبعضها منع من النشر للكتاب في زاويتيهما اليوميتين بصحيفتي الرأي والدستور ، كما ان هناك عددا من المقالات تنشر لأول مرة في الاصدارين الجديدين .

وفي الوقت الذي اهدى حجازين الكاتبين آلة طابعة قديمة خشية أن يعود الزمن بنا لوقتها دون ان نجدها بسبب تضييق الخناق على عالم الفضاء الالكتروني ، قدم الفنان الكوميدي موسى الى وزير الثقافة نبيه شقم "بكسة بندورة" التي تشهد ارتفاعات غير مسبوقة في اسعارها معتبرا ان هذه الهدية اغلى ما يمكن اهداءه هذه الايام .

وتاليا كلمة حفل توقيع الكاتب الساخر احمد حسن الزعبي :

دولة راعي الحفل الأنصح موسى حجازين..سيادة الجمهور الأفخم، اصحاب القيافة و النيافة والكنافة أصحاب السعادة والقرادة ...مساؤكم سكّر..

يشرفّني في هذا المساء أن أضع بين أيديكم ،بعض ما اعترف به وطني من أوجاع..بعد جلسات مكثفة وطويلة من التشخيص والتقليب والتمحيص والتحسيس ، و بعد رزمة من صور الأكس ري..والألترا صاوند والتنظير وعمليات القسطرة وتخطيط الأعصاب ودزينة من الحقن الشرجية والأمصال الغربية والرقى الشرعية.

.....قلت أن ما بين أيديكم هو بعض ما باح به الوطن، اما البعض الآخر .فسيبقى مخبئاً تحت قشرة دماغي ، ليرافقني الى اللحد.. أو الى "قفقفا" وبئس المصير.

في يوم الصدور ، سألني زميلي وصديقي رفعت علاّن ما الجديد في هذا الكتاب؟ ..قلت له: لا جديد..سوى انه كله جديد..بمعنى معظم ما ورد فيه من نصوص هي أصلاً منشورة..لكنها نشرت بتنقيح وزيادة وتوليف وتحريف واختصار واطالة من قبل إدارة التحرير جزاهم الله خيراً ..حتى انني كنت أتفاجأ في اليوم التالي أن يكون المقال لي أصلاً ( فالعنوان مختلف والنص محرّف والفكرة ملتعن سنسفيلها") وفي نهاية المقال مكتوب اسمي وايميلي ahmedalzoubi@hotmail..com..يا هملالي...

فرصة أن اخبركم في عجالة .. بعض نهفات ومفارقات الكتابة في الصحف اليومية ..وعندها ستعرفون كيف نكتب...وماذا ينشرون.. ؟
خذوا مثلاً، نكتب مقالاً سياسياً عن أمريكا فنجده في اليوم الآخر عن الكلاب الضالة ،ونكتب مقالاً عن الحكومة نجده في اليوم التالي يتحدث عن فوائد الرضاعة الطبيعية ، نكتب مقالاً عن وزير التربية فنجده عن أعراض الباصور ..واذا ما اصرينا وبعثنا انتقاداً للسياسة المالية في موضوع ما بلغة لاذعة لا تحتمل القصقصة أو التأويل: يستبدل المقال بصورة حمار يرفع رجليه...واذا عفت السياسة وكتبت بالاجتماعيات...سئلت "شو قصدك"؟..اكيد مقالك في أنّ..ويمنع او يشوّه..
وبنفس الوقت:
لا تكتبوا عن بذخ الخليج، ستنقطع المساعدات، لا تكتبوا عن مشايخ مصر قد تنقطع الافتاءات،لا تكتبوا عن انتخابات السودان "فالحال من بعضه" لا تكتبوا عن اسرائيل "فجواب السفيه تركه،" لا تكتبوا عن دول الاتحاد الأوروبي نحن بحاجة الى منح، لا تكتبوا عن رقيب السير فالأمن خط احمر، لا تكتبوا عن المحاكم فالقضاء مقدس، لا تكتبوا عن خصر ميريام فارس المائل ...فنحن من دول الاعتدال...وبعد كل هذه اللاءات يعاتبك القارىء يا "خي مستواك مش مثل أول" ليش... هل عرفتم الآن كيف نكتب؟


دولة راعي الحفل...سيادة الجمهور الأفخم...
قد تسألون اذا كانت كل هذه الموانع واللوالب والواقيات الرقابية تقف في طريق الفكرة: فلماذا نسخر؟

أقول:
نسخر غصب عنّا!! عندما يصبح تشكيل الحكومات مثل سحب اليانصيب الخيري استعداد 1،2...الأخير يصبح أول والأول يصبح أخير..نفس الوجوه لكن المواقع تتغير...
لماذا نسخر؟؟ عندما يطلع علينا وزير ويشدّد على ضرورة ضبط النفقات، واطفاء اللمبات ،وتقليص عدد مرات "فكّ الوضوء"، ويعد على موظفي الدولة عدد الكبسات ، وعدد ورقات A4... ثم "ينقف" في اليوم التالي سيارة ب100 الف...لماذا نسخر؟؟..عندما تصبح تطمينات الحكومة بعدم تحرير جرة الغاز أو فرض ضرائب جديدة ..تصدر شهرياً مثل فاتورة الكهرباء والدورة الشهرية .. لماذا نسخر؟؟ عندما تزخر الحكومة بوزراء من حملة الدكتوراة ومع ذلك ترسب في التوجيهي !! لماذا نسخر؟... عندما تصبح مقولة (يا جدي كلم جدّك) لا تقال للمعمرين في الخلق فقط..بل للمعمرين في المناصب ايضا......لماذا نسخر؟؟ لأن فساد كازينو"البحر الميت" ميّت..ومصنع المغنيزيا شرحه ..وصفقة امنية ( هظاك وجه الضيف) ..ووزارة الزراعة لاحقة..والمصفاة "مسألة وقت" و"المواصفات والمقاييس" بميازين بليس ...لماذا نسخر لأن الصدق في قطار عمان الزرقاء الخفيف"سكر خفيف"..واستخراج الصخر الزيتي اصبح على طريقة معاصر ابناء سعدون ..!! لماذا نسخر عندما يصبح استخراج اليورانيوم "نشل" ..ونجاح تنقيب شركة شل "يشل بختها" من سابع المستحيلات...لماذا نسخر؟؟..لأننا منذ ربع قرن ونحن ننتظر مشروع ميّة الديسي...و من "ديسي" اذا رح يزبط..

لماذا نسخر؟..لأن بواسير الفساد..وفالج "التوريث" و التهابات"المحسوبية"..وضغط"الواسطة"..و "تورم الطبقية" وفتاق "الضمير الوطني"..وديسك "الجهوية"..و"ايدز المصلحة المنتقل من "الحكومة الى النواب"..هي اوجاع وطن...

لماذا نسخر ؟؟..لأن عللنا مزمنة ..وألآمنا عميقة..و"حروفنا" من الدرجة الأولى ..وما في ايدينا..غير مرهم سخريتنا الذي يبرىء قليلاً قليلاً قليلاً جلد كرامتنا...

وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ يا وطن

..............

اما يوسف غيشان فقال في كلمته خلال حفل توقيع كتابه :

حفل المركز الثقافي الملكي:

باسم الشغب

أما قبل

فقد كنت أقول دائما مع القائلين بأن الكاتب الساخر هو الجدار الأخير، حينما لا يجد الإنسان ما يذود به عن نفسه سوى سيف السخرية.
وكنت أقول أنه مانعة صواعق يحمي الإنسان من الإنكفاء على الذات والإحباط والإكتئاب والجنون.
وأنه الذي يفقع بالونات البروبوغندا والهالات المزيفة حول الكبار ويفضح تفاهتهم.
وكنت أقول مع القائلين أن الكاتب الساخر مريض بالتمرد .
وأنه الطبيب الذي يشخص المرض .
وكنت أقول مع القائلين بأن الكاتب الساخر مؤرخ حقيقي لبضات مجتمعه بعيدا عن دجل مؤرخي السلطة وكتبه السلطات جميعا.
كنت أعتبر الضحكة دواء وعلاجا ومتعة ......لكني لم أعرف أن الضحكة.... هي أنين الساخرين الا بعد أن عرفت الظروف المفرطة الصعوبة التي يكتب تحت وطأتها صديقي وزميلي وأخي أحمد حسن الزعبي ، لذلك أطالبكم الان بالتصفيق له ..دعما وتشجيعا وإحتراما لقلبه المدمى الذي ينز مثل طائر الشوك.... أجمل الألحان.

أما بعد،
فسوف أترك هردبشت يعرفكم عن نفسه:
أنا هردبشت بن هردبشت بن هردبشت بن هردبشت بن هردبش.....!
هذا الإسم التائه بين العربية والفارسية والتركية بلا نظام، الذي يدل على لا شئ وعلى كل شئ في ذات الوقت.
أنا أنت وأنت وأنتم وأنتن وهم وهن ونحن جميعا. كل واحد منا يكمن في مغائره الداخلية هردبشت ما، بطريقة ما. كل واحد منا، من الوزير حتى الخفير، هو هردبشت بطريقته.
أنا هردبشت، المكافئ غير الموضوعي للإنسان الأعلى(السوبرمان) كما عبر عنه الفيلسوف الألماني فريدريك نيتشه في الكثير من كتبه، ومنها كتاب (هكذا تكلم زرادشت). عند نيشه، السوبرمان هو القوي الكامل الذي لا يأبه بالعواطف ولا بالأخلاقيات في سبيل القوة والسيطرة.
أما أنا فخليط عجيب يمد لسانه لعلماء النفس والإجتماع ولجهابذة الكيمياء والفيزياء والأحياء، لأني لا أخضع لقوانين العلوم، ولا يمكن تكييفي ولا ( تقييفي ) حسب الأواني المستطرقة.
أنا البدوي الريفي المديني\ أنا البدائي المشاعي المتحضّر!
أنا القوي المتجبر القاتل السارق الخارق!!
الضعيف المنهوك المقتول المسروق المخترق!!
الفظ المجامل، الماكر الساذج، المثابر التنبل، الأبله الذكي، المجنون العبقري!!
القاتل والضحية \الساخط المسخوط \الحاقد المحقود \العادل الظالم \الشجاع الجبان \المتهور الرعديد.
الخاضع للسلطة مثل خروف \ المتمرد الدائم عليها...أنا صانع السلطة التي تذلني.
سحب الفوضى تحيطني من الإتجاهات الست، لذلك كانت ثوراتي تتحول الى مجرد هبّة أو هيّة، ثم تعود الأمور الى(مجاريها)، وأرجع مقموما ومسحوقا ومطرمجا. أو كنت أنجح أحيانا في تحقيق النصر، لكن الثورة تنقلب علي، وتتحول الى سلطة أسوأ من الأولى، وأعود مجرد رقم مقموع ومسحوق ومطرمج وماكل روح الخل..
لكنني دائما حتى في أسوأ لحظات ضعفي وجبني، كنت أعبر عن نفسي محتالا على السجان، كانت الكلمة سلاحي، والضحكة الساخرة منظومتي الدفاعية ومانعة صواعقي البدائية ضد الهزيمة والخواء، أضحك من ضعفي وأسخر من قامعي، وأحضن جمر الثورة يدي، حتى لا تموت الجذوة، لأوقد مشعل الثورة حينما تدق الساعة.
هكذا تكلم هردبشت

(من نصوص الكتاب)
هردبشت الحكواتي

في مكان ما، وفي زمان ما، قرر الرجل الكبير أن فلانا إبن علاّن هو الأصلح لمنصب رئيس البلدية. فنادى نائبه وقال له:
- أريد ان ينجح فلان في الانتخابات، بس المشكلة ان منافسه اقوى منه.....دبرها وحط له 200 صوت زيادة في الصناديق.
النائب، الحريص على أرضاء رئيسه نادى مسؤول ملف الإنتخابات النزيهة وقال له:
- أريد ان ينجح فلان في الانتخابات، بس المشكلة ان منافسه اقوى منه..... دبرها وحط له 400 صوت زيادة في الصناديق.
مسؤول ملف الانتخابات النزيهة - الحريص على إرضاء النائب استدعى رئيس لجان الفرز في منطقة الرجل، وقال له:
- أريد ان ينجح فلان في الانتخابات، بس المشكلة ان منافسه أقوى منه، دبرها وحط له 800 صوت زيادة في الصناديق.

رئيس لجان الفرز في المنطقة، الحريض على إرضاء رئيسه استدعى مسؤول الفرز في الحي، وقال له:
- اريد ان ينجح فلان في الانتخابات، بس المشكلة انه منافسه اقوى منه.... دبرها وحط له 1600 صوت زيادة في الصناديق.
مسؤول الفرز في الحي نادى مسؤول الصناديق وقال له:
- أريد ان ينجح فلان في الإنتخابات، بس المشكلة ان منافسه اقوى منه......دبرها وحط له 2500صوت زيادة في الصناديق.
مسؤول الصناديق الحريص على إرضاء مسؤوله، نادى الموظف المناوب على الصناديق وقال له:
- أريد ان ينجح فلان في الانتخابات، بس المشكلة ان منافسه اقوى منه، دبرها وحط له 3000 صوت زيادة في الصناديق.
وهذا ما حصل وفاز الرجل برقم يزيد عدة أضعاف عن مجموع ما حصل عليه منافسوه جميعا من أصوات...لكن مشكلة حسابية بسيطة، لم يستطع أحد حل لغزها حتى الان.
المشكلة هي: كيف استطاع فلان بن علان أن يحصل على 8982 صوتا في دائرة انتخابية عدد الذين يحق لهم التصويت يبلغ 1510 أصوات عدا ونقدا؟؟؟؟
وأنها لقهقهة حتى النصر!!


التصفيق لمحمد ابوسماقة ..

وقبل ان ينتهي الحفل قالت الكاتبة والقاصة بسمة النسور مقدمة الحفل موجهه حديثها للجمهور الذي زاد عن 1200 شخص ( اما الان فكل الشكر والتقدير للشخصية الوطنية المبدعة التي حولت المركز الثقافي الملكي الى خلية نحل يعج بالادب والفن والثقافة فالشكر والتقدير للسيد محمد ابوسماقة مدير عام المركز الثقافي الملكي على حهودة ودوره المميز في خدمة المبدعين وتابعت حديثها داعية الجمهور بقولها صفقوا معي لمحمد ابوسماقة .....

حيث اثنى وزير الثقافة على حديثها بالقول يستحق ابوسماقة الشكر والتصفيق .
على صعيد اخر قال وزير الثقافة اثناء خروجه من قاعة الموتمرات في المركز لمرافقيه معلقا على الحدث لقد نجحت ادارة المركز في اختيار هذا النشاط وتوفير التسهيلات له فلاول مرة منذ عشر سنوات اشاهد نشاط ثقافي بهذا الحجم والنجاح يقام في المركز الثقافي الملكي .

وكان اطرف ما في الحفل ان قام الفنان الكبير حجازين باهداء وزير الثقافة ممثل الحكومة "بكسة" بندورة كما اهدى الزعبي وغيشان ماكنة طباعة قديمة لكل منهما.




صورة


سمعة يرفع اغلى سلعة في الأردن..





صورة
ويهديها لوزير الثقافة نبيه شقم




صورة
الوزير يتقبل الهدية بصدر رحب وروح رياضية عالية ..وصورة للذكرى مع حبيبة الملايين




صورة
غيشان يحمل هدية حجازين ..




http://www.ammonnews.net/ammoneNewsImag ... g5582.jpeg


عن عمون

إحصائيات: مرسل بواسطة Red-rose — الجمعة أكتوبر 15, 2010 12:32 — ردود 0 — مشاهدات 19




View the Original article

هناك تعليق واحد: